“البياتي للشرق الاوسط: زيارة السيد كريم خان للمرجع الاعلى السيد السيستاني ضرورة ومهمة”

جاء في تصريح للدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان لصحيفة الشرق الاوسط حول زيارة السيد كريم خان رئيس الفريق الأممي المكلف بجمع الأدلة والتحقيق في جرائم داعش لمكتب المرجع الاعلى السيد علي السيستاني:

ورحب عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، بلقاء المبعوث الأممي مع السيستاني، معتبراً أن «ضرورة ومهمة هدفها الحصول على دعم المرجع، باعتبار أن عمل فريق التحقيق الأممي لن يكون سهلاً وفي حاجة إلى دعم جميع الجهات العراقية».
وقال البياتي لـ«الشرق الأوسط»: إن «مفوضية حقوق الإنسان العراقية أبدت استعدادها التام للتعاون مع الفريق الأممي منذ البداية، والفريق يتمتع بصلاحيات واسعة في جمع الأدلة وتوثيقها، ثم تأتي بعد ذلك عملية محاكمة عناصر (داعش) الذين ارتكبوا جرائم الإبادة الجماعية في العراق».
واعتبر أن حاجة العراق إلى فريق كهذا «ماسة بسبب افتقار القوانين العراقية إلى مواد تتعلق بمحاسبة جرائم الحرب والإبادة الجماعية، فضلاً عن تورط أطراف دولية وإقليمية في ملف (داعش) ووجود معتقلين ومرتكبين لجرائم في العراق من مختلف الجنسيات العربية والعالمية».
ورأى أن «العمل على جرائم (داعش) ليس سهلاً وفي حاجة إلى تعاون الجميع. هناك موضوع المقابر الجماعية التي تزيد على 200 مقبرة، ومسألة فتحها وفق معايير دولية، والجزء الأهم في ذلك كله هو إنصاف الضحايا عبر محاكمة المجرمين، ثم تأتي بعد ذلك قضية تعويضهم».

رابط الخبر الأصلي :

https://m.aawsat.com/home/article/1559461/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4%C2%BB

محنة رجل عراقي تعيد تركيز الضوء على إعادة الإعمار البطيئة في البلاد

🔻 علي البياتي ، عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق ، أخبر صحيفة ذا ناشيونال: “إن درجة الدمار المقترن بالفساد المتجذر قد أعاقت الجهود لإعادة بناء الموصل “.

🔻وقال السيد البياتي إنه لم يتم الوفاء بأي وعود من الحكومة خلال الأشهر القليلة الماضية. “فرص العمل والوعود غير الواقعية ، فضلا عن الخلاف بين محافظ البصرة وأعضاء مجلس المحافظة لا يزال مستمرا”.

🔻وقال: “لم تحدث أي عملية تقدم في مشاريع الماء والكهرباء المزمعة في البصرة “. وقال البياتي “إن الوضع الأمني في البصرة هش أيضا حيث تتزايد الصراعات القبلية ، على الرغم من إحراز بعض التقدم بعد تكييفها في المادة ٤ من قانون مكافحة الإرهاب في العراق”.

المقالة الكاملة في صحيفة ذا ناشنال الاماراتية :

https://www.thenational.ae/world/mena/plight-of-iraqi-man-refocuses-spotlight-on-country-s-slow-reconstruction-1.815753

“البياتي خلال اجتماعه بفريق الحقوق الاقتصادية: لابد من اعتماد المعايير الدولية في الزيارات الرصدية”

اجتمع عضو مجلس المفوضين الدكتور علي البياتي بفريق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في قسم الرصد في المفوضية العليا لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٩ لمناقشة آلية عمل الفريق والمعوقات التي تواجه عملهم.

هذا واستهل الدكتور البياتي حديثه بان فرق الرصد في بغداد هي المحور في المفوضية وهي الأساس والقدوة لجميع الفرق في المحافظات لذا لابد من الاهتمام بتصحيح مسار عملهم لمطابقة المعايير الدولية للحقوق.

كما شدد الدكتور البياتي على ضرورة ان تأخذ المفوضية دورها الراعي للحقوق بالشراكة مع جميع مؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية والتنسيق مع الجميع من اجل الدفاع عن الحقوق وكشف الانتهاكات وايقافها بشكل سريع حال حدوثها.

وتطرق أعضاء الفريق على اهم المعوقات التي تواجه عملهم من خلال التواجد الميداني والعمل بتماس مباشر مع المواطن، كما طالب الفريق بضرورة إقامة ورش تدريبية لتدريب جميع الفرق الرصدية في مكاتب المحافظات لغرض اكتساب المستوى الحرفي في كتابة التقاريرالرصدية خاصة في ملف الصحة والبيئة.

المكتب الاعلامي

٢٢ كانون الثاني ٢٠١٩

البياتي في زيارة إلى تلعفر: المدينة بحاجة إلى جهود مكثفة ومن الجميع لإستعادة الحقوق الأساسية فيها

زار الدكتور علي البياتي عضو مفوضية حقوق الانسان قضاء تلعفر في محافظة نينوى يوم امس الخميس ١٧ كانون الثاني والتقى بالمسؤولين في المدينة بغية الاطلاع على اوضاع حقوق الانسان فيها والواقع الخدمي للمدينة.

وشملت زيارة الدكتور البياتي مجلس قضاء تلعفر حيث التقى برئيس المجلس السيد محمد عبد القادر وبعض أعضاء المجلس وجرى حديث حول المشاكل التي تواجه المدينة من حيث قلة التخصيصات وتدمير البنى التحتية وضرورة إعطاء اولوية لهذه المدينة من قبل الحكومة المحلية والمركزية نظرا لموقعها الجغرافي والأضرار التي تعرضت لها طيلة الفترة الماضية والتضحيات التي قدمها ابناء المدينة للدفاع عن العراق، حيث اكد الدكتور البياتي ان المدينة بحاجة إلى جهود مكثفة من الجميع لاستعادة الخدمات وتثبيت ابسط الحقوق وبأسرع وقت ممكن لاستعادة الحياة الطبيعية الكريمة فيها.

كما التقى عضو مجلس المفوضين الدكتور البياتي بالسيد قاسم محمد شريف قائمقام تلعفر الجديد حيث قدم التهاني له لتسنمه المنصب الجديد وأبدى استعداده للمساعدة من اجل إيصال صوت المواطن واستحصال الحقوق من خلال مفوضية حقوق الانسان حسب صلاحياتها.

كما شملت الزيارة اللقاء ببعض وجهاء المدينة ومستشفى تلعفر العام حيث التقى بمدير المستشفى الدكتور جعفر البياتي الذي سلم وفد المفوضية قائمة باحتياجات المستشفى الضرورية لإيصالها إلى الجهات المعنية.

وتاتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية التي يقوم بها عضو مفوضية حقوق الانسان الدكتور علي البياتي للاطلاع على واقع حقوق الانسان عن كثب ورفع التقارير إلى الجهات المعنية المحلية والدولية.

المكتب الاعلامي

د. البياتي يلتقي بوزير الخارجية الإيراني ويؤكد أهمية مراعاة حقوق جميع المكونات في الحوارات الإقليمية والدولية

التقى عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان د. علي البياتي بوزير الخارجية الإيراني السيد محمد جواد ظريف يوم الاثنين ١٤ كانون الثاني ٢٠١٩ على اثر دعوة رسمية قدمتها السفارة الإيرانية في بغداد لمجموعة من ممثلي المكونات في العراق.

وجرى خلال اللقاء التباحث في العديد من الشؤون الإنسانية والعامة التي تخص المكونات العراقية حيث اكد د. البياتي ان العالم جميعاً أخطأ في حساباته في عام ٢٠٠٣ في التعامل مع المجتمع العراقي حيث كانت المكونات الصغيرة دائماً مهمشة وغير موجودة في مراكز القرار والحوار حتى وصلت الأوضاع إلى ما هي عليه اليوم من استهداف لهذه المكونات ومجازر جماعية. وأكد الدكتور البياتي على المصالح المشتركة للعراق وإيران ؛ مشدداً على أن أي تهديد يستهدف أحد البلدين سيضر بالآخر وأن الحفاظ على التنوع في العراق سيسهم في استقرار البلدين من دون شك.

وطالب د. البياتي بضرورة أن تكون مصلحة جميع مكونات العراق الكبيرة والصغيرة حاضرة في جميع الحوارات الإقليمية والدولية التي تخص المنطقة.

عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان علي البياتي يشدد على رفع دعاوي قضائية ضد المتسببين بتلوث بيئة البصرة

شدد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان الدكتور علي البياتي على ضرورة رفع دعـــــاوي قضائية ضد كل من يثبت تقصيره بأداء واجبه في توفير المياه الصالحة للشرب في البصرة وساهم بزيادة نسبة الملوحة في المحافظة.

وقال البياتي “اننا في المفوضية العليا لحقوق الانسان ووفق القانون رقم 53 لسنة 2008 قمنا باستلام العديد من شكاوي المواطنين في مدينة البصرة ومناشداتهم للمفوضية بايجاد حلول عاجلة وحاسمة لمعاناتهم , وعلى اثر ذلك تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق والنظر بالشكاوي المقدمة ، والقيام باجراء التحقيقات لمعرفة اسباب وملابسات هذه الازمة المائية، وما نتج عنها من تفشي الامراض والأوبئة لعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري”، مبينا ان “الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية المركزية والمحلية لا تزال دون الحد الأدنى، وان هناك انتهاك واضح لحقوق المواطنين في العيش ببيئة صحية سليمة”.

واضاف عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان ان هذه الانتهاكات ضد حقوق المواطنين في البصرة اذا لم يتم معالجتها من قبل الجهات المعنية فورا ، فانها تتطلب منا احالتها الى القضاء ومحاكمة كل من قصر بخدمة ابناء البصرة، واهدر الاموال على مدى خمسة عشر سنة.

مكتب حقوق الانسان في بغداد يقيم دورة تدريبي حول تعزيز مهارات مراقبة وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان لكادر مفوضيةلحقوق الانسان

اقام مكتب حقوق الإنسان التابع لمكتب بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في بغداد دورة تدريبية متخصصة بعنوان “تعزيز مهارات مراقبة وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان لموظفي المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق”.

وشدد عضو المفوضية الدكتور علي البياتي في كلمة له خلال الدورة على ضرورة استمرار التعاون المثمر مع مكتب حقوق الانسان التابع الى بعثة الامم المتحدة ، مشيرا الى استعداد المفوضية للتعاون الكامل مع الجهود المستقبلية التي من شأنها أن تحقق المصلحة المشتركة للمفوضية والمكتب.

وشارك في الدورة ثلاثون من منتسبي المفوضية من اقسام الرصد والمراقبة في بغداد والمحافظات حيث تلقوا تدريبات عملية تستند إلى أمثلة على انتهاكات حقوق الإنسان ، ودراسات حالة ، وتقارير لمختلف بعثات تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة . وتهدف الدورة الى التعريف بالمبادئ الأساسية لآلية تقصي الحقائق والرصد والإبلاغ ضمن الإطار الدولي لرصد حقوق الإنسان.

وفي نهاية الدورة وزع الدكتور البياتي الشهادات التقديرية على المشاركين الذين اكدوا انها تجربة ناجحة قدمت معلومات جديدة للعمل من شأنها أن تساعد المختصين الذين يعملون في مجال حقوق الانسان على اداء أعمالهم.