البياتي: سنجار مع صغرها ومعاناة أهلها يجب أن تبقى مركزا للتنوع والتعايش السلمي في العراق

استقبل الدكتور علي البياتي في مكتبه في بغداد السيد محمود الاعرجي رئيس تجمع شيعة سنجار حيث جرى التباحث حول وضع سنجار الحالي والجهود المبذولة من الدولة لتحقيق الاستقرار في المدينة.

و أشاد البياتي في اللقاء بدور شيعة سنجار الذين يعود وجودهم في هذه البقعة المهمة ل ٦٠٠ سنة تقريبا ودور السادة الاعرجية بالتحديد في الاستقرار والتعايش السلمي والحجم الكبير للتضحايات التي اعطوها من أجل الدفاع عن سنجار ولا زالو متمسكين بها وراغبين بالعيش فيها مع إخوانهم من الايزيدي والمكونات الاخرى في سنجار واطرافها.

فيما أبدى السيد الاعرجي رئيس تجمع شيعة سنجار عن شكره لاهتمام المفوضية بسنجار وأهلها واعادة الاستقرار فيها واسترجاع حقوق أهلها سواء المجتمع الايزيدي او جميع المجتمعات الاخرى الموجودة فيها من الشيعة والسنة العرب والتركمان والاكراد حيث أن أهلها لا زالو محافظين على التنوع على الرغم من الإهمال الذي أصابها طيلة التاريخ.

وطالب السيد الاعرجي دور المفوضية لتذكير الجهات المعنية بالاهتمام بالمقامات الدينية الموجودة فيها ومنها مقام السيدة زينب عليها السلام والمقامات الدينية الاخرى التي تمثل إرث ديني وثقافي وتاريخي ويمثل تاريخ التنوع العريق فيها.

و شدد الدكتور علي البياتي ضرورة ان يكون هنالك تعريف لطبيعة مكونات سنجار وتاريخ التعايش فيها والاهتمام بها علَ المستوى الوطني والدولي واعتبارها تجربة لجميع مناطق العراق وابعادها من الصراعات الداخلية والاقليمية والدولية ، وضرورة ان تبقى سنجار مع صغرها ومعاناة أهلها مركزا للتنوع والتعايش السلمي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s