“البياتي يطالب بفتح تحقيق حول تجاوز منتسب امني وإصلاح المؤسسة الامنية واعتماد معايير حقوق الانسان”

طالب الدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان مكتب القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق حول الموضوع المثار في الاعلام بتجاوز منتسب امني على طفل ووالدته معتبرا الموضوع إساءة لسمعة العراق بشكل عام وعلى سمعة القوات الامنية التي ضحت من اجل العراق وشعبه بشكل خاص.

وأشار عضو المفوضية الدكتور البياتي “ان العديد من التشكيلات الامنية تحتاج الى برامج توعية وتثقيف على معايير حقوق انسان لكي يتم مراعاتها في تعاملهم مع المدنيين وهذا ماتعمل عليه المفوضية من خلال فرق المفوضية ولدينا مطالبات للجهات الدولية ايضا لدعم المفوضية بهكذا مشاريع”.

كما اكد البياتي “ان المؤسسة الامنية والعسكرية بدون رقابة وتحتاج الى تفعيل الجهات الرقابية داخل هذه المؤسسات ومعاقبة المسيئين لاسم هذه المؤسسة او المتجاوزين على المدنيين”.

وشدد عضو مجلس المفوضين “بأن أمن واستقرار المناطق يجب ان يكون الهدف الأساس لكل التشكيلات الامنية والعسكرية و يجب ابعادهم عن اي امور أخرى غير ذلك ومنع احتكاكهم مع المدنيين قدر الإمكان لمنع هكذا مشاكل”.

فيما دعى الدكتور علي البياتي ” الى ضرورة ايجاد ضوابط وعدالة داخل هذه المؤسسات ايضا من حيث ايام الدوام والرواتب والامتيازات حيث انه هنالك الكثير من المؤشرات بوجود فضائيين او من يدفعون جزء من رواتبهم لمسؤوليهم ويتغيبون مقابل التزامات اكثر على المتواجدين”.

وأشار البياتي ” ان هنالك تقارير خطيرة حول انتشار الأدوية المخدرة والمؤثرة عقليا بين المنتسبين من الأجهزة الامنية وبكل تاكيد تترك اثارا سلبية في الواقع وتحتاج الى تدخل وحلول سريعة”.

وأكد عضو المفوضية ” ان الامن هو الأساس لنجاح و تقدم واستقرار العراق وبدون اصلاح حقيقي للمؤسسات الامنية لن يتحسن وضع العراق والإصلاح يشمل ادارة وهيكلية ووحدة قرار ومراقبة المؤسسات وصولا الى الاهتمام بشخصية الفرد الأمني او العسكري”.

“برعاية الامم المتحدة مفوضية حقوق الانسان تشارك في ورشة حول حق المواطنة المسلوب من الكورد الفيلية”

برعاية مكتب حقوق الانسان في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( اليونامي) أقيمت ورشة في بغداد اليوم ٢٩ أيار ٢٠١٩ في مكتب اليونامي حول اهم التوصيات الواردة للعراق من قبل اللجنة المعنية بمتابعة اتفاقية مناهضة التمييز العنصري المصادق عليها من قبل العراق، حيث تم تخصيص الورشة حول حقوق الكرد الفيلية واهم الفقرات الواردة بحقهم في التوصيات التي صدرت للعراق في شهر كانون الثاني ٢٠١٨.

افتتحت الورشة السيدة دانيال بيل مديرة مكتب حقوق الانسان في اليونامي حيث أكدت على اهتمام البعثة بالعمل مع الشركاء المعنيين لضمان تطبيق جميع توصيات جنيف حول اتفاقية مناهضة التمييز العنصري في العراق، وضمان حقوق جميع العراقيين.

من جانبه شارك الدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان وأكد ان المفوضية لديها اهتمام كامل بملف مناهضة التمييز في العراق ومتابعة كل توصيات اللجان الدولية التي تصب في تقوية اركان الديمقراطية وتعزيز حقوق الانسان.

وأكد الدكتور البياتي استعداد المفوضية بمتابعة تنفيذ التوصيات الأممية بكل خطواتها مع الجهات التنفيذية الحكومية واستلام الشكاوى من المواطنين والمنظمات من المجتمع الكردي الفيلي وجميع الأقليات الاخرى وإحالتها الى الجهات الرسمية والقضائية.

وجرت خلال الورشة التي حضرها ممثلون عن الكرد الفيلية من برلمانيين وشخصيات حكومية وناشطين مدنيين وإعلاميين مناقشات مستفيضة حول اهم العقبات أمام الكرد الفيلية للحصول على هوية الأحوال الوطنية وإمكانية وضع ستراتيجية وطنية لإزالة هذه العقبات والصعوبات بالاضافة الى شمول اصحاب المصلحة في الاجراءات الخاصة بمنح الجنسية العراقية المسلوبة من الكود الفيلية.

وتاتي هذه الورشة ضمن سلسلة من نشاطات المفوضية في ملف مناهضة التمييز في العراق حيث رفعت المفوضية تقريرها الدوري حول اتفاقية مناهضة التمييز في تشرين الثاني ٢٠١٨ الى اللجنة التعاهدية المعنية بالاتفاقية وتم توثيق اهم الانتهاكات التي حصلت في العراق ضمن إطار الاتفاقية، وتعمل المفوضية بالشراكة مع الجهات الدولية والمؤسسات الوطنية لضمان تنفيذ التوصيات الصادرة من جنيف.

مفوضية حقوق الانسان تبحث مع وزارة الهجرة والمهجرين توفير إجراءات جديدة لعودة النازحين الى مناطقهم

التقى وفد المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق برئاسة بنائب رئيس المفوضية علي الميزر الشمري وعضوية الدكتور علي البياتي عضو مجلس المفوضين بوزير الهجرة والمهجرين السيد نوفل بهاء موسى.

تضمن اللقاء البحث في عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك التي تضمن عودة النازحين والمهجرين الى المناطق التي نزحوا منها بالتنسيق مع كافة الوزارات ذات الشان .

نائب رئيس المفوضية الشمري اوضح ان وزير الهجرة والمهجرين السيد ” نوفل بهاء موسى” ، وافق مشكورا على مقترح المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق بخصوص اعتماد الية جديدة لعودة النازحين الموجودين في مخيمات جنوب محافظة نينوى الى مناطقهم الاصلية والسماح لهم باخذ كافة الممتلكات التي حصلوا عليها بعد النزوح (الخيمة والامتعة الشخصية) ، مع الاستمرار بتقديم السلة الغذائية المقرة لهم من اجل تسهيل اجراءات العودة الطوعية وتشكيل لجنة خاصة من الطرفين لمتابعة ذلك .

عضو مفوضية حقوق الانسان د.علي البياتي بين ان التاخير في عودة النازحين الى مناطقهم تسبب بالكثير من الضغوط النفسية والعزلة لهم بالاضافة الى تعرضهم لظروف اقتصادية صعبة نتيجة لامتهانهم اعمال سببت الضرر لهم ولعوائلهم .

وفي ختام اللقاء اكد الجانبان على ضرورة الاستمرار بتبادل الزيارات والتقارير الرسمية بالخصوص .

وفد المفوضية يلتقي بالسيد بشير حداد نائب رئيس البرلمان العراقي

التقى وفد المفوضية العليا لحقوق الانسان بالسيد الدكتور بشير حداد نائب رئيس البرلمان العراقي يوم الخميس المصادف ٢٣/٥/ ٢٠١٩ لغرض مناقشة العديد من الامور التي تخص حقوق الانسان في العراق والحاجة الى التنسيق المشترك بين المفوضية والبرلمان.

تطرق وفد المفوضية المكون من السيد علي ميزر الشمري نائب رئيس المفوضية والدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان الى العديد من التحديات التي تواجه المفوضية من خلال عملها في العديد من الجوانب التي تخص حقوق الانسان في العراق والتي تحتاج الى تعاون وتظافر كل الجهود من اجل حماية وتعزير احترام حقوق الانسان حسب المعايير الدولية وما نصت عليها الاتفاقيات الدولية والدستور العراقي.

ومن جانبه رحب الدكتور بشير حداد بوفد المفوضية مثمنا جهود المفوضية الواضح للعيان وما تبذله من اجل الدفاع عن حقوق المواطن العراقي معبرا عن استعداده لدعم المفوضية من خلال المؤسسة التشريعية وحسب صلاحياتها وآلياتها الدستورية.

وظائف شاغرة في مكتب الفريق الدولي للتوثيق والتحقيق في جرائم داعش في العراق

يعلن الفريق الدولي المعني بالتحقيق والتوثيق في جرائم داعش (UNITAD)بتوفر وظائف في الاختصاصات المذكورة في الملفات المرفقة في الروابط التالية:

1- استمارة: p11-2.doc

2- الوظائف الشاغرة؛ تفاصيل الوظيفة موجود في الاستمارات التالية باللغتين العربية والإنكليزية:

unitad-2019-npo-001_rule_of_law_officer_legal_analysis_and_investigations_no-c.pdf

unitad-2019-npo-002_rule_of_law_officer_analysis_and_evidence_no-c-1.pdf

unitad-2019-npo-003_rule_of_law_officer_sexual_and_gender-based_violence_no-c-1.pdf

unitad-2019-npo-004_rule_of_law_officer_witness_protection_no-c-1.pdf

unitad-2019-npo-005_associate_rule_of_law_officer_legal_analysis_and_investigations_no-b-1.pdf

unitad-2019-npo-006_associate_rule_of_law_officer_analysis_and_evidence_no-b-002.pdf

unitad-2019-npo-007_associate_rule_of_law_officer_sexual_and_gender-based_violence_no-b-1.pdf

unitad-2019-npo-007_associate_rule_of_law_officer_sexual_and_gender-based_violence_no-b-2.pdf

3- على الراغبين ملء الاستمارة ( p11) وإرسالها الى الإيميل التالي :

UNITAD-Staffing@un.org

لقاء مع الفريق الدولي.. وكلام مفصل حول جرائم داعش وجهود التوثيق والتحقيق

التقى وفد من مفوضية حقوق الانسان متمثلا بأعضاء المفوضية الدكتور علي البياتي والدكتورة فاتن الحلفي بالفريق الدولي المشكل وفق قرار مجلس الامن ٢٣٧٩ والمعني بالتحقيق والتوثيق في جرائم داعش في مقر الفريق في بغداد اليوم الأحد ١٩ حزيران ٢٠١٩.

في بداية اللقاء هنأ الوفد للدكتورة سلامة الخفاجي تسنمها موقع رئيس الفريق العراقي الوطني داخل الفريق متمنين لها التوفيق والسداد في عملها.

تطرق الوفد الى العديد من الجرائم التي قامت بها عصابات داعش في العراق داعين الى ضرورة الإسراع في انجاز مهام الفريق حسب تخويلها الدولي وخاصة فيما يخص المقابر الجماعية ووضع الأسس الرصينة لمحاكمة المجرمين.

كما تطرق الدكتور البياتي الى العديد من الجرائم التي قامت بها عصابات داعش ضد التركمان في العراق منها المقابر الجماعية الموجودة في تلعفر و اختطاف اكثر من الف تركماني نصفهم من النساء والفتيات والأطفال او التهجير القسري لمئات الآلاف في حزيران ٢٠١٦، بالاضافة الى مناقشة تفاصيل الاعتداء بالسلاح الكيمياوي ضد التركمان في تازة خورماتو وحصار المدنيين في ناحية امرلي في قضاء طوز خورماتو مع جرائم أخرى قامت بها هذه العصابات.

ناقش الفريق ايضا ضرورة الاعتماد على شهادات الناجين من اجرام داعش سواء المختطفات او الناجين من سبايكر وبادوش وجرائم أخرى.

في نهاية اللقاء طلب الفريق الدولي ضرورة التواصل والتعاون لتحقيق الأهداف المشتركة وتحقيق العدالة في العراق.

المكتب الاعلامي

مكتب المفوض الدكتور علي البياتي