البياتي: اللجنة الوطنية العليا لشؤون المفقودين استلمت ١٧٠٠ شكوى لأهالي المفقودين مقدمة من مكاتب المحافظين في المحافظات المحررة

أعلن الدكتور علي البياتي عضو مفوضية حقوق الانسان وعضو اللجنة الوطنية العليا لشؤون المفقودين المشكلة حسب الأمر الديواني ٤٦ أن اللجنة استلمت ١٧٠٠ شكوى من مكاتب المحافظين في المحافظات المحررة للنظر فيها والتدقيق في الأسماء الواردة من قبل الجهات المعنية.

وأوضح عضو مجلس المفوضين أن جميع المؤسسات الأمنية ومجلس القضاء الأعلى والإدعاء العام أيضاً سيقومون بتدقيق أسماء المفقودين المقدمة للجنة للتحقق منها ومعرفة مصيرهم.

وأشار الدكتور البياتي إلى أن اللجنة العليا قررت أن يتم تسلم قوائم المفقودين والشكاوى من قبل مكاتب المحافظين في المحافظات حصرا لتكون هناك مركزية في رفع الأسماء لتقوم اللجنة بعد ذلك بتعميها على جميع المؤسسات المعنية للنظر فيها ومعرفة مصيرهم، علما أن المفوضية وحسب قانونها استلمت سابقاً ٧٠٠٠ شكوى لأهالي مفقودين لم يعرف مصيرهم من خلال مكاتبها في المحافظات المحررة وستقوم بالتدقيق والمطابقة مع قوائم اللجنة العليا المستلمة حديثاً.

وأضاف الدكتور البياتي أنه تم توجيه مكتب محافظة نينوى بالتحقق والتقصي في المناشدات الواردة إلى المفوضية في قضية وجود ابتزاز للمواطنين وعوائل المفقودين حيث وصلت للمفوضية بعض المعلومات من خلال مواطنين وناشطين عن وجود هكذا ظاهرة والموضوع حالياً قيد التحقيق وبانتظار إعلان نتائجه.

“البياتي في اجتماع مع هيئة النزاهة: لابد من التنسيق المشترك مع المؤسسات الرقابية من اجل حماية حق المواطن”

اكد الدكتور علي البياتي عضو مفوضية حقوق الانسان في اجتماع مع دائرة العلاقات مع المنظمات في هيئة النزاهة ان المؤسسات الرقابية يجب ان تعمل معا وبشكل منسق وداعم لبعضها البعض من اجل حماية حقوق المواطن العراقي. جاء ذلك في اجتماع تداولي من اجل التحضير لآلية عمل مشتركة بين مفوضية حقوق الانسان و هيئة النزاهة في الكثير من الملفات التي تمس بشكل مباشر حياة المواطن العراقي ومنها ملف الصحة.

كما ناقش وفد هيئة النزاهة مع مكتب الدكتور علي البياتي البرامج المشتركة التي بالإمكان العمل فيها لتفعيل الدور الرقابي وإشراك منظمات المجتمع المدني والمجتمع في هذا الدور من خلال زيادة البرامج التوعوية والتشبيك مع المنظمات.

وتطرق عضو مجلس المفوضين إلى قضية عدها بانها مهمة جدا وهي ضرورة زرع الثقة عند المجتمع والمواطن للجوء إلى المؤسسات الرقابية في حال وجود اي تجاوز أو انتهاك لحقوقه وهو ما يتطلب تقارب وعمل اكثر مع المواطن أو مع مايمثله من مجتمع مدني وبالإمكان ان تلعب المفوضية هذا الدور مع المؤسسات الأخرى.

د. البياتي: نسعى إلى إنشاء شبكة رقابية واسعة لمتابعة الواقع الصحي والبيئي بمشاركة منظمات المجتمع المدني

أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان د. علي البياتي سعي المفوضية إلى إنشاء شبكة بالتنسيق مع الجهات الرقابية الأخرى ومنظمات المجتمع المدني لمراقبة الواقع الصحي والبيئي وضمان حق المواطن في الرعاية الصحية وتوافر المقومات الأساسية للصحة وفقاً لما نصت عليه التشريعات المحلية والدولية .

وقال د. البياتي خلال لقائه عدداً من منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الصحة والبيئة إن أبواب المفوضية مشرعة لاستقبال المنظمات والتعاون معها في مراقبة واقع حقوق الانسان وخصوصاً فيما يتعلق بملف الصحة والبيئة ، مؤكداً سعي المفوضية لإنشاء شبكة رقابية واسعة لمتابعة الواقع الصحي بالتعاون مع الجهات الرقابية الأخرى ومنظمات المجتمع المدني التي تعمل على تماس مباشر مع المواطن .

وشدد د. البياتي على ضرورة التركيز على الجانب التوعوي من خلال تعريف المواطن بحقوقه في الرعاية الصحية وتوعيته بثقافة الشكوى وكيفية سلوك الأطر القانونية لنيل حقوقه ، كما أكد على أهمية تعزيز الجانب الرقابي لضمان حماية هذه الحقوق من الانتهاكات .

من جهتها ، ثمنت المنظمات دعوة المفوضية لهذا اللقاء وأبدت استعدادها لتوسيع التعاون معها في الجانب الرقابي والتنسيق مع فرق الرصد التابعة للمفوضية ، والمشاركة في الفعاليات والحملات التي تنظمها المفوضية في هذا الملف .

“البياتي للشرق الاوسط: زيارة السيد كريم خان للمرجع الاعلى السيد السيستاني ضرورة ومهمة”

جاء في تصريح للدكتور علي البياتي عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان لصحيفة الشرق الاوسط حول زيارة السيد كريم خان رئيس الفريق الأممي المكلف بجمع الأدلة والتحقيق في جرائم داعش لمكتب المرجع الاعلى السيد علي السيستاني:

ورحب عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، بلقاء المبعوث الأممي مع السيستاني، معتبراً أن «ضرورة ومهمة هدفها الحصول على دعم المرجع، باعتبار أن عمل فريق التحقيق الأممي لن يكون سهلاً وفي حاجة إلى دعم جميع الجهات العراقية».
وقال البياتي لـ«الشرق الأوسط»: إن «مفوضية حقوق الإنسان العراقية أبدت استعدادها التام للتعاون مع الفريق الأممي منذ البداية، والفريق يتمتع بصلاحيات واسعة في جمع الأدلة وتوثيقها، ثم تأتي بعد ذلك عملية محاكمة عناصر (داعش) الذين ارتكبوا جرائم الإبادة الجماعية في العراق».
واعتبر أن حاجة العراق إلى فريق كهذا «ماسة بسبب افتقار القوانين العراقية إلى مواد تتعلق بمحاسبة جرائم الحرب والإبادة الجماعية، فضلاً عن تورط أطراف دولية وإقليمية في ملف (داعش) ووجود معتقلين ومرتكبين لجرائم في العراق من مختلف الجنسيات العربية والعالمية».
ورأى أن «العمل على جرائم (داعش) ليس سهلاً وفي حاجة إلى تعاون الجميع. هناك موضوع المقابر الجماعية التي تزيد على 200 مقبرة، ومسألة فتحها وفق معايير دولية، والجزء الأهم في ذلك كله هو إنصاف الضحايا عبر محاكمة المجرمين، ثم تأتي بعد ذلك قضية تعويضهم».

رابط الخبر الأصلي :

https://m.aawsat.com/home/article/1559461/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A5%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4%C2%BB

محنة رجل عراقي تعيد تركيز الضوء على إعادة الإعمار البطيئة في البلاد

🔻 علي البياتي ، عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق ، أخبر صحيفة ذا ناشيونال: “إن درجة الدمار المقترن بالفساد المتجذر قد أعاقت الجهود لإعادة بناء الموصل “.

🔻وقال السيد البياتي إنه لم يتم الوفاء بأي وعود من الحكومة خلال الأشهر القليلة الماضية. “فرص العمل والوعود غير الواقعية ، فضلا عن الخلاف بين محافظ البصرة وأعضاء مجلس المحافظة لا يزال مستمرا”.

🔻وقال: “لم تحدث أي عملية تقدم في مشاريع الماء والكهرباء المزمعة في البصرة “. وقال البياتي “إن الوضع الأمني في البصرة هش أيضا حيث تتزايد الصراعات القبلية ، على الرغم من إحراز بعض التقدم بعد تكييفها في المادة ٤ من قانون مكافحة الإرهاب في العراق”.

المقالة الكاملة في صحيفة ذا ناشنال الاماراتية :

https://www.thenational.ae/world/mena/plight-of-iraqi-man-refocuses-spotlight-on-country-s-slow-reconstruction-1.815753

“البياتي خلال اجتماعه بفريق الحقوق الاقتصادية: لابد من اعتماد المعايير الدولية في الزيارات الرصدية”

اجتمع عضو مجلس المفوضين الدكتور علي البياتي بفريق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في قسم الرصد في المفوضية العليا لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٩ لمناقشة آلية عمل الفريق والمعوقات التي تواجه عملهم.

هذا واستهل الدكتور البياتي حديثه بان فرق الرصد في بغداد هي المحور في المفوضية وهي الأساس والقدوة لجميع الفرق في المحافظات لذا لابد من الاهتمام بتصحيح مسار عملهم لمطابقة المعايير الدولية للحقوق.

كما شدد الدكتور البياتي على ضرورة ان تأخذ المفوضية دورها الراعي للحقوق بالشراكة مع جميع مؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية والتنسيق مع الجميع من اجل الدفاع عن الحقوق وكشف الانتهاكات وايقافها بشكل سريع حال حدوثها.

وتطرق أعضاء الفريق على اهم المعوقات التي تواجه عملهم من خلال التواجد الميداني والعمل بتماس مباشر مع المواطن، كما طالب الفريق بضرورة إقامة ورش تدريبية لتدريب جميع الفرق الرصدية في مكاتب المحافظات لغرض اكتساب المستوى الحرفي في كتابة التقاريرالرصدية خاصة في ملف الصحة والبيئة.

المكتب الاعلامي

٢٢ كانون الثاني ٢٠١٩

البياتي في زيارة إلى تلعفر: المدينة بحاجة إلى جهود مكثفة ومن الجميع لإستعادة الحقوق الأساسية فيها

زار الدكتور علي البياتي عضو مفوضية حقوق الانسان قضاء تلعفر في محافظة نينوى يوم امس الخميس ١٧ كانون الثاني والتقى بالمسؤولين في المدينة بغية الاطلاع على اوضاع حقوق الانسان فيها والواقع الخدمي للمدينة.

وشملت زيارة الدكتور البياتي مجلس قضاء تلعفر حيث التقى برئيس المجلس السيد محمد عبد القادر وبعض أعضاء المجلس وجرى حديث حول المشاكل التي تواجه المدينة من حيث قلة التخصيصات وتدمير البنى التحتية وضرورة إعطاء اولوية لهذه المدينة من قبل الحكومة المحلية والمركزية نظرا لموقعها الجغرافي والأضرار التي تعرضت لها طيلة الفترة الماضية والتضحيات التي قدمها ابناء المدينة للدفاع عن العراق، حيث اكد الدكتور البياتي ان المدينة بحاجة إلى جهود مكثفة من الجميع لاستعادة الخدمات وتثبيت ابسط الحقوق وبأسرع وقت ممكن لاستعادة الحياة الطبيعية الكريمة فيها.

كما التقى عضو مجلس المفوضين الدكتور البياتي بالسيد قاسم محمد شريف قائمقام تلعفر الجديد حيث قدم التهاني له لتسنمه المنصب الجديد وأبدى استعداده للمساعدة من اجل إيصال صوت المواطن واستحصال الحقوق من خلال مفوضية حقوق الانسان حسب صلاحياتها.

كما شملت الزيارة اللقاء ببعض وجهاء المدينة ومستشفى تلعفر العام حيث التقى بمدير المستشفى الدكتور جعفر البياتي الذي سلم وفد المفوضية قائمة باحتياجات المستشفى الضرورية لإيصالها إلى الجهات المعنية.

وتاتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية التي يقوم بها عضو مفوضية حقوق الانسان الدكتور علي البياتي للاطلاع على واقع حقوق الانسان عن كثب ورفع التقارير إلى الجهات المعنية المحلية والدولية.

المكتب الاعلامي